News

عام / الصحف السعودية وكالة الأنباء السعودية

[ad_1]


الرياض 09 رمضان 1443 هـ الموافق 10 أبريل 2022 م واس
أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 1,400 سلة غذائية رمضانية في ولاية جنوب دارفور بالسودان
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2.090 سلة غذائية رمضانية في عدة مناطق بإقليم السند بباكستان
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع توزيع 2.420 طنًّا من السلال الغذائية للمتضررين من موجة الجفاف في صوماليلاند
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 200 سلة غذائية رمضانية في مدينة بيا بكوسوفو
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 400 سلة غذائية رمضانية في عدد من مدن النيجر
خالد بن سلمان: نقل السلطة لمجلس القيادة الرئاسي يؤسس لمرحلة مهمة وحاسمة لتحقيق السلام لليمن والمنطقة
أمير حائل يطلع على خطة تعداد السعودية 2022
نائب أمير القصيم: حملة منصة إحسان تأكيد على ما يحظى به القطاع الخيري في بلادنا الغالية من دعم وتمكين
«العدل» تعلن عن وظائف شاغرة على المرتبة الثامنة
«التجارة»: أكثر من 4 آلاف جولة تفتيشية على المنشآت لضبط جرائم التستر
«التأمينات الاجتماعية»: أكثر من 4.6 ملايين معاملة منجزة إلكترونياً
إدارة موسم جدة تعلن انطلاق 2800 فعالية بداية مايو المقبل
سجاد المسجد النبوي.. الأفضل والأجود عالميا
المياه الوطنية تعيد جدولة فترات ضخ المياه لمحافظتي أبوعريش والعارضة
مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة يعقد اجتماعه السادس
المرحلة الأولى من «عطر الكلام».. تجلّيات لأحرف الوحي وتحبير لألفاظ القرآن والأذان
ضبط (3) يمنيين بحوزتهم (62,110) أقراص «إمفيتامين» في جدة
البرلمان الباكستاني يطيح برئيس الوزراء عمران خان
وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي, وأوضحت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها بعنوان (المبدأ الثابت ) : العمل الخيري مبدأ ثابت وراسخ، تأسست عليه المملكة منذ القدم، ولا تحيد عنه قيد أنملة؛ إيمانًا من الحكومات المتعاقبة بأن صناعة الخير واجب إسلامي واجتماعي وإنساني، ينبغي على الجميع المشاركة فيه ودعمه بكل السبل والإمكانات، ومن هنا لم يكن غريباً على المملكة أن تكون رائدة العمل الخيري، ليس على المستوى المحلي فحسب، وإنما على المستوى الدولي عبر مشروعات ومبادرات نوعية، تستهدف الوقوف إلى جانب بعض فئات المجتمع التي تحتاج إلى الدعم والمؤازرة.
وبينت أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان قدّما مثالاً يُحتذى به في صناعة الخير، بموافقتهما الكريمة على إطلاق الحملة الوطنية الثانية للعمل الخيري، وبلغ الجود ذروته عندما تبرع خادم الحرمين بمبلغ 30 مليون ريال، وسمو ولي العهد بمبلغ 20 مليون ريال لصالح الحملة، وهو تبرع سخي يأتي من منطلق حرصهما – حفظهما الله – على تشجيع قيم البذل والعطاء، وتحفيز المجتمع على تعزيز التكافل الاجتماعي في أيام الشهر الفضيل.
وأضافت : يعكس دعم الحملة الوطنية للعمل الخيري? في عامها الثاني على التوالي عبر منصة “إحسان”? اهتمام وحرص القيادة الرشيدة على التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وتُشكل المنصة اليوم علامة فارقة ومميزة في مجال العمل الخيري، من خلال تسريع وتيسير عمل الخير بطريقة رقمية آمنة، تعود بالنفع على مختلف المجالات الخيرية وعلى المستفيدين منها، وفقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030، وهذا الأمر ليس غريباً إذا أدركنا حجم الاهتمام الكبير والمباشر بمنصة “إحسان”، وتطوير القطاع غير الربحي ورفع كفاءته وموثوقية أدائه من قبل سمو ولي العهد، بصفته رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي.
وأعتبرت أن اليوم يمكن التأكيد على أن الحملة الوطنية للعمل الخيري في نسختها الثانية، تأتي امتدادًا للإقبال الكبير الذي حظيت به الحملة في عامها الأول خلال شهر رمضان المُبارك الماضي، بهدف تمكين المُحسنين والموسرين والمتبرعين من تقديم تبرعاتهم بطريقة رقمية موثوقة وآمنة لمُختلف الفرص والمجالات الخيرية التي تُقدمها منصة إحسان.
وختمت : إطلاق الحملة يحمل دعوة صريحة لأفراد المجتمع للتبرع بما تجود به أنفسهم، والمساهمة في إسعاد آخرين يمرون بظروف صعبة، وتبرع القيادة بخمسين مليون ريال سيكون حافزاً للجميع على تعزيز تبرعاتهم لصالح الحملة؛ طمعاً في ثواب الله وغفرانه.
وأكدت صحيفة “البلاد” في افتتاحيتها بعنوان (تعظيم العمل الخيري) : تعظم المملكة العمل الخيري وتمنحه مكانة كبيرة بدعم سخي من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- اللذين يهتمان كثيراً بتمكين هذا القطاع ودعمه وتعزيز أعماله، إذ تجسد ذلك في تبرعهما -أيدهما الله- بملبغ 50 مليون ريال دعماً للحملة الوطنية للعمل الخيري في نسختها الثانية، في تأكيد على أن القيادة الرشيدة تولي جل اهتمامها وعنايتها بالعمل الخيري، امتداداً لحرصها على تشجيع قيم البذل والعطاء، وتحفيز المواطنين والمواطنات والمقيمين والمقيمات على تعزيز التكافل الاجتماعي.
وختمت : يترجم تبرع القيادة الحكيمة الحرص على نشر عمل الخير وإعانة المحتاج، وكما يعتبر دافعاً وحافزاً للتفاعل مع هذه الحملة، نحو تحقيق أهدافها وتعزيز وتأصيل ثقافة التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع السعودي، خصوصاً وأن المملكة تحتل مكانة ريادية عالمية في مجال العمل الخيري، وتقدم طرق تبرع مبسطة ومأمونة وذات موثوقية وكفاءة عالية عبر منصة “إحسان”، التي تواكب مساعي رؤية 2030 الرامية إلى النهوض بقطاع العمل غير الربحي وتطويره ورفع إسهاماته في تنمية المجتمع. وتأتي النسخة الثانية من الحملة الوطنية للعمل الخيري امتدادا لما حققته الحملة الأولى من إنجازات غير المسبوقة في سبيل تمكين قطاع العمل الخيري وتعظيم أثره.
// انتهى //
06:26ت م
0031




[ad_2]

Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.